قسم الأسرةباب الرضاع

نقل الدم ونشر المحرمية

المسألة رقم 118

العناوين المرادفة

• التبرع بالدم وأثره في المحرمية.
• حقن الدم ونشر المحرمية.
• نقل الدم هل يحرم؟

صورة المسألة

من احتاج لدم وتم حقن جسده بدم غيره فهل يمكن أن يقال: إن هذه الاستفادة من الدم مشابهة للرضاع فتؤثر في نشر المحرمية كما يؤثر الرضاع؟

حكم المسألة

اتفق الفقهاء المعاصرون على أن حقن الدم لا يحرم؛ فلو تبرع رجل أو امرأة بدم لشخص آخر، صغير أو كبير، فإن هذا الدم إذا نقل إلى المتبرع له لا يترتب عليه أي أثر من آثار الرضاع، ولو كثر الدم وتكرر النقل.

فلا أثر لحقن الزوجة بدم زوجها، ولا أثر لتبرع المرأة لطفل مثلاً بشيء من دمها، فالتبرع بالدم ليس كاللبن في نشر المحرمية.

 

وصدر بهذا قرار المجمع الفقهي التابع لرابطة العالم الإسلامي، وفتوى اللجنة الدائمة في المملكة العربية السعودية، وهو قول الشيخ محمد بن إبراهيم والشيخ ابن باز –رحمهما الله-، والمفتى به في موقع : الإسلام سؤال وجواب.

الأدلة:

1) أن الشارع جعل للمحرمية أسباباً، ونقل الدم ليس منها، فيقتصر على ما خصه الشارع.

2) لا يستقيم نشر المحرمية بقياس الدم على اللبن بجامع التغذية؛ لأمرين:

الأول: أن الرضاع مما لا مجال للاجتهاد فيه، لأنه من المقدرات فلا يصح القياس عليه، ويقتصر على ما ورد فيه النص وهو الرضاع المستجمع لشروطه.

الثاني: أن اللبن مغذٍ بنفسه، والدم ناقل للغذاء فافترقا.

 

الملاحق :

المجمع الفقهي الإسلامي:

قرار المجمع الفقهي الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي في الدورة الحادية عشرة وفيه: “وبعد مناقشات من أعضاء المجلس انتهى بإجماع الآراء إلى أن نقل الدم لا يحصل به التحريم، وأن التحريم خاص بالرضاع”.

المراجع

– قرارات المجمع الفقهي الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي ص255 (الدورة الحادية عشرة المنعقدة 13 – 20 رجب 1409هـ/ 19 – 26 فبراير 1989م، القرار الثالث).
– فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء، موقع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء، الفتوى (310)، السؤال الأول من الفتوى (96)، الفتوى (1507) السؤال الرابع من الفتوى (19477) (alifta.net) .
– فتاوى ورسائل سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ 10/125 – 126.
– فتاوى نور على الدرب، لسماحة الشيخ ابن باز 3/1553 – 1560.
– موقع طريق الإسلام، فتوى للشيخ عبدالله بن عبدالعزيز العقيل. ar.islamway.net
– موقع الإسلام سؤال وجواب (26202). islamqa.info

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى