قسم الجنايات والقضاء والعلاقات الدوليةباب الحدود

تناقل أخبار القذف بين الناس في وسائل الإعلام

مسألة رقم 44

صورة المسألة

عندما يقذف إنسان إنساناً آخر، فإن كثيراً من الناس يبدأ بتناقل هذا الخبر بأن فلاناً قذف فلاناً، وكذلك وسائل الإعلام على اختلاف أنواعها، تقوم بنشر هذا الخبر ويتلقفونه فيما بينهم فهل يعد هذا التناقل قذفاً؟

حكم المسألة

تناقل الخبر بأن فلاناً قذف فلاناً لا يعد قذفاً، لأنه بمثابة الشهادة على القذف.

ولكن تناقل خبر القذف لا يجوز لغير حاجة، وذلك لما يلي:

1ـ أن هذا يدخل في إشاعة الفاحشة، وقد نهي عن ذلك قال تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) [ النور: ١٩].

2ـ أن من مقاصد الشريعة من مشروعية حد القذف، دفع العار، ولاشك أن المقذوف يلحقه العار بسبب تناقل هذا الخبر.

ولذا فإن تناقل الخبر قد يوجب التعزير بما يراه القاضي.

المراجع

• نوازل جريمة القذف وتطبيقاتها القضائية (بحث تكميلي لمرحلة الماجستير ـ قسم الفقه المقارن ـ المعهد العالي للقضاء) عبدالله المزروع (71) فما بعدها.

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى