قسم الأطعمة واللباس والزينة والآدابباب الألبسة

قص المرأة شعر رأسها

مسألة رقم 51

صورة المسألة

قص المرأة شعر رأسها

حكم المسألة

من المألوف في المجتمع المعاصر تزين النساء بقص شعور رؤوسهن، حيث إن النساء في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وبعده يوفرن شعور رؤوسهن للزينة, ولم يؤثر عنهن قص له إلا بقدر يسير.

فأما فعل ذلك للتزين فقد أنكره بعض العلماء المعاصرين مطلقا, والأكثرون على جوازه بشرط أن لا يكون فيه تشبه بالكافرات, أو تشبه بالرجال, وخلاصة ما أفتى به الفقهاء المعاصرون مايأتي:

إذا كان الغرض من القصة التشبه بنساء الكافرين والملحدين فهي حرام؛ لأن التشبه بغير المسلمين حرام؛ لما روى عبدالله بن عمر ـ رضي الله عنهما ـ أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (من تشبه بقوم فهو منهم) [أبوداود (4031)].

وأما إذا لم يكن القصد منها التشبه، وإنما هي عادة من العادات المستحدثة بين النساء، فإذا كان فيها ما يعتبر زينة يمكن أن تتزين بها لزوجها وتظهر بها أمام أترابها في مظهر يرفع من قدرها عندهن فلا بأس بها .

فقص بعض الشعر من الأمام أو أطراف الشعر للتخفيف أو للزينة من غير تشبه بالكافرات ولا بالرجال لا حرج فيه، لكن ترك الرأس كاملاً أفضل؛ لأنه زينة المرأة، وقص بعضه للحاجة أو للزينة أو لأنه كثيف لا حرج فيه، وقد ثبت (أن أزواج النبي -صلى الله عليه وسلم- بعد وفاته -صلى الله عليه وسلم- قصصن من رؤوسهن من طولهن) [صحيح مسلم (728)].

المراجع

1. أحكام تجميل النساء في الشريعة الإسلامية، ازدهار محمود صابر (122- 129).
2. أحكام شعر الإ نسان, محمد العبدلي, ص(34).
3. أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن للشيخ محمد الأمين بن محمد المختار الشنقيطي (5/598).
4. فتاوى اللجنة الدائمة (5/200)، فتوى(1221).
5. مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين, فهد السليمان (4/134).
6. الموسوعة البازية في الفتاوى النسائية: (2/1101).
7. موقع الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله. http://www.binbaz.org.sa
8. الموقع الرسمي للشيخ ابن جبرين http://ibn-jebreen.com.

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى