قسم الأسرةباب العدة

رد المعتدة على الهاتف

المسألة رقم 9

العناوين المرادفة

1. الإحداد.
2. ما تجتنبه المتوفى عنها زوجها.

صورة المسألة

مما لا يخفي أن على المتوفى عنها زوجها العدة، وهي أربعة أشهر وعشرة أيام أو إلى أن تضع الحمل إن كانت حاملاً، وفي هذه المدة يجب عليها الإحداد وهو اجتناب الزينة، كما يجب عليها لزوم بيتها على تفصيل في كل ذلك لدى الفقهاء، ومن المسائل المعاصرة حكم رد المحادَّة على الهاتف.

حكم المسألة

المرأة إن كانت شابة يُخشى منها الفتنة فيكره لها الرد على الهاتف، كما يكره للرجل ابتداؤها بالتعزية أو الرد على تعزيتها، وإن لم تُخش منها الفتنة فلا شيء في تعزيتها لغيرها ولا في الرد على من يعزيها، والمعتدة وغيرها في هذا سواء، فيجوز لها الكلام مع رجل أجنبي منها بواسطة الهاتف أو غيره بالضوابط الشرعية من عدم الخضوع بالقول، وتجنب إثارة المواضيع التي تثير الريبة والشك مع الاقتصار على ما تدعو إليه الحاجة.

قال الشيخ بن باز – رحمه الله -:” ولها أن تكلم من شاءت من أقاربها وغيرهم”.

المراجع

1-فتاوى سماحة الإمام ابن باز، موقع ابن باز، http://www.binbaz.org.sa.
2-الإمداد بأحكام الحداد، الدكتور/ فيحان شالي المطيري، أستاذ مساعد بكلية الشريعة.
2- مركز الفتوى، موقع اسلام ويب، الفتاوى: 8209، 107091، 128064.

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى