قسم العباداتباب الطهارة

خَـلْـع الأسنان المـركـبـة عـنـد كـل وضوء

مسألة رقم 9

صورة المسألة

ظهر في العصور المتأخرة نوع من الأسنان يركب بديلا عن أسنان الإنسان الأصلية، إما لسقوطها أو تسوسها، وقد يكون الاستبدال لجميع أسنان الفم أو لبعضها، وهي نوعان: ثابتة وغير ثابتة.
فما أثر ذلك على طهارة المسلم؟

حكم المسألة

الأسنان الثابتة هي التي لا يستطيع الإنسان خلعها إلا بالطريقة التي يخلع بها السن الأصلية، وهذه لا إشكال في صحة المضمضة وهي في الفم.

أما الأسنان غير الثابتة، فهي القابلة للخلع بسهولة ويسر، وغالبا ما يكون طقم الأسنان شاملا للفكين العلوي والسفلي، وهي تحتاج إلى خلع يومي للنظافة، وربما تُبيَّت في محاليل خاصة، فهل يلزم خلعها عند كل وضوء لعدم المشقة في ذلك؟

الذي عليه علماء العصر أنه لا يلزم خلعها عند كل وضوء، بل يتمضمض المسلم وهي في فمه ولا حرج عليه في ذلك.

وبه أفتى ابن باز([1])، وابن عثيمين([2])، وابن جبرين([3]) – رحمهم الله جميعاً –


([1]) فتاوى نور على الدرب (5/101).

([2]) الشرح الممتع على زاد المستقنع (1/209).

([3]) الموقع الرسمي للشيخ ابن جبرين، فتوى(9753)

http://ibn-jebreen.com

المراجع

1. اختيارات الشيخ السعدي في قضايا فقهية معاصرة، مها السياري،ص(50).
2. شرح عمدة الفقه، عبدالله الجبرين، (1 /88).
3. الشرح الممتع على زاد المستقنع، ابن عثيمين، (1/209).
4. فتاوى نور على الدرب، (5/101).
5. موقع الشيخ ابن جبرين. http://ibn-jebreen.com

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى