قسم الجنايات والقضاء والعلاقات الدوليةباب العلاقات الدولية

حق الدولة في الدفاع عن المجال الجوي

مسألة رقم 215

صورة المسألة

لما كانت الدولة تملك فضاءها ولها كامل السيادة عليه، فما حكم منع من لم يتفق معها من المرور في أجوائها، ومدافعة من يدخل هذا المجال؟

حكم المسألة

ذكر بعض الباحثين أن المعاهدات الدولية للطيران المدني واتفاقية مرور الخطوط الجوية تقتضي ممارسة كل دولة مظاهر السيادة المقررة، سواء كانت هذه الاتفاقيات جماعية أو ثنائية وتقتضي السماح بضوابط معينة، وتجيز الدفاع عن مجالها الجوي في حال اختراقه، وهذا هو المتوافق مع ما ذكره الفقهاء ـ رحمهم الله ـ من أن من ملك أرضاً ملك فضاءها.

وبناء على ذلك فيحق للدولة أن تمنع طيران دولة أخرى فوق أراضيها، ولكن إذا كان بلا سبب وجيه فقد يكون من التعسف في استعمال الحق.

المراجع

• الأحكام المتعلقة بالطيران وآثاره (رسالة دكتوراه ـ كلية الشريعة ـ جامعة الإمام) د. فايز الفايز (472).
• القانون الجوي د. حفيظة السيد حداد (28).
• الوجيز في القانون الجوي د. رفعت أبادير (14).

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى