قسم الأطعمة واللباس والزينة والآدابباب الأشربة

تعاطي الحشيشة

مسألة رقم 31

العناوين المرادفة

المخدرات – الهيروين

صورة المسألة

الحشيش هو خلاصة زهور نبات القنب، ويعرف بأسماء عديدة منها الماريجوانا، والبنقو, ويتعاطى عن طريق الأكل أو الشرب أو المضغ.

حكم المسألة

يحرم استعمال الحشيشة أكلاً وشربًا ومضغًا؛ لما فيها من الإسكار والمضار والمفاسد العظيمة، وقد ورد النهي عن المسكر، فعن عبدالله بن عمر -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (كل مسكر خمر، وكل خمر حرام)، [مسلم(2001)] .

والأصل في تحريمها ما روت أم سلمة ـ رضي الله تعالى عنها ـ قالت: (نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كل مسكر ومفتر) [أبوداود (3688)].

قال العلماء: المفتر كل ما يورث الفتور والخدر في الأطراف، وهذا الحديث فيه دليل على تحريم الحشيش بخصوصه، فإنها تسكر وتخدر وتفتر، ولذلك يكثر النوم لمتعاطيها، وحكى القرافي وابن تيمية الإجماع على تحريمها، قال: ومن استحلها فقد كفر.

وقال -رحمه الله-: هذه الحشيشة الصلبة حرام، سواء سكر منها أو لم يسكر، والسكر منها حرام باتفاق المسلمين. وقال: وأما المحققون من الفقهاء فعلموا أنها مسكرة، وإنما يتناولها الفجار لما فيها من النشوة والطرب([1]).


([1]) مجموع الفتاوى 34/205, وينظر الزواجر للذهبي 1/356.

المراجع

1. الإسلام سؤال وجواب فتوى رقم (115761):
http://islamqa.info/ar/
2. الأشربة وأحكامها في الشريعة الإسلامية (المسكرات والمخدرات) ماجد أبورخية.
3. الأضرار الناجمة عن تعاطي المسكرات والمخدرات, عبدالكريم العمري, (15) .
4. فتاوى دار الإفتاء المصرية (7/206).
5. فتاوى اللجنة الدائمة، فتوى رقم: (6878) 22/138
6. المخدرات في الفقه الإسلامي, عبدالله الطيار, (61).
7. موقع الإسلام ويب، مركز الفتوى، فتوى رقم: (17651):
http://www.islamweb.net

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى