قسم العباداتباب الصيام

تحليل الدم للصائم

مسألة رقم 128

صورة المسألة

يحتاج بعض الناس لعمل تحليل للدم لأغراض تشخيص حالات مرضية، ويصادف أن يكون من يراد تحليل دمه صائما، فهل لتحليل الدم أثر على صحة الصيام؟

حكم المسألة

أخذ القليل من الدم للتحليل ونحوه ليس بمعنى الحجامة، فقد ورد التصريح بعلة التفطير بالحجامة في بعض الأحاديث وهي الضعف الذي ينتج عنها, وهذه العلة غير موجودة في أخذ الدم القليل للتحليل. وقد جاء في فتاوى الشيخ محمد العثيمين رحمه الله: (لا يفطر الصائم بإخراج الدم لأجل التحليل، فإن الطبيب قد يحتاج إلى أخذ دم من المريض ليختبره، فهذا لا يفطر، لأنه دم يسير، لا يؤثر على البدن تأثير الحجامة، فلا يكون مفطراً، والأصل بقاء الصيام، فلا يمكن أن نفسده إلا بدليل شرعي، وهنا لا دليل على أن الصائم يفطر بخروج هذا الدم اليسير).

لكن يقيد ذلك بما إذا كان الدم المسحوب يسيرا عرفا، ولكن ربما سحب دم كثير لعدة تحاليل، فإذا كان الدم كثيرا عرفا فيجري فيه الخلاف في أثر سحب الدم الكثير على الصيام والذي سبق ذكر الخلاف فيه في المسألة السابقة. جاء في فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالمملكة العربية السعودية (الفتوى رقم 56): “إذا كان الدم الذي أخذ منه يسيرا عرفا فلا يجب عليه قضاء ذلك اليوم وإن كان ما أخذ كثيرا عرفا فإنه يقضي ذلك اليوم خروجا من الخلاف، وأخذا بالاحتياط براءة لذمته”.

المراجع

1. فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالمملكة العربية السعودية (10/263).
2. فقه القضايا المعاصرة في العبادات، عبدالله أبوزيد (2/1323).
3. مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد العثيمين (19/253).
4. مفطرات الصيام المعاصرة، أحمد الخليل ص(95).

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى