قسم المعاملات الماليةباب البيع

بيع كروت التهنئة لأعياد الكفار

المسألة رقم 63

العناوين المرادفة

بطاقات عيد الكريسماس, وبطاقات عيد ميلاد المسيح, وبطاقات التهنئة بعيد الحب.

صورة المسألة

أن يقوم رجل مسلم ببيع بطاقات عيد الكريسماس على الكفار.

حكم المسألة

ذهب مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا إلى حرمة هذه المعاملة.

أهم أدلة التحريم:

1/ أن في ذلك إعانة على الإثم والعدوان، وقد قال تعالى: ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ ) [المائدة:2].

2/ أن في ذلك موافقة لهم على أعيادهم وتأييدهم عليها, مع ما فيها من الشركيات والبدع والإثم.

 

قرارات المجامع الفقهية والهيئات الشرعية والفتاوى العلمية.

قرارات المجامع الفقهية: ـ

مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا:

التعامل مع المخالف (خارج ديار الإسلام – حدوده وضوابطه):

المبحث الأول: التعامل مع المخالف في أصل الدين من غير المسلمين:
19/ البيع و الشراء و الإجارة جائز بين المسلمين و غيرهم ما لم يبع لهم ما هو محرم لذاته, أو ما يستعينون به على المحرمات: كزينة أعيادهم الدينية أو الصليب, و نحو ذلك.

المراجع

1/ مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا www.amjaonline.com.

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى