قسم الأطعمة واللباس والزينة والآدابباب الآداب العامة و الاحتفالات

الوقوف تعظيمًا لعَلم الدولة

مسألة رقم 66

صورة المسألة

يحدث في بعض الدول وقوف الحضور عند بداية السلام الوطني في المناسبات المتعددة، وكذا إلزام طلاب المدارس بالوقوف وإنشاد النشيد الوطني عند رفع علم الدولة، فما حكم هذا الفعل؟

حكم المسألة

هناك اتجاهان معاصران, أحدهما يمنع القيام, والآخر يجيزه:

الاتجاه الأول: عدم جواز القيام, وعليه فتوى اللجنة الدائمة للإفتاء، وهو قول الشيخ الألباني([1])، والشيخ ابن جبرين([2]) رحمهما الله، والشيخ صالح الفوزان([3]).

ومما جاء في فتوى اللجنة: “لا يجوز للمسلم القيام إعظامًا لأي علم وطني أو سلام وطني، بل هو من البدع المنكرة، وهو عمل لم يكن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا في عهد خلفائه الراشدين رضي الله عنهم، وهي منافية لكمال التوحيد الواجب، وإخلاص التعظيم لله وحده، وذريعة إلى الشرك، وفيها مشابهة للكفار، وتقليد لهم في عاداتهم القبيحة، ومجاراة لهم في غلوهم في رؤسائهم ومراسيمهم، وقد نهى النبي -صلى الله عليه وسلم- عن مشابهتهم أو التشبّه بهم”([4]).

 

الاتجاه الثاني: جواز القيام, وعليه فتوى دار الإفتاء المصرية([5])، وهو قول الشيخ عطية صقر([6])،وبه قال بعض المعاصرين, وعللوا ذلك:

بأن العلم أو اللواء في الأصل هو ما تلتف حوله الجيوش وتخاض تحته الحروب فكان رمزاً للقيادة وبسقوطه تحصل الهزيمة, وفي هذا الزمن أصبح العلم هو شعار الدولة فيرفع في المناسبات ويحصل بتعظيمه تعظيم القيادة.


([1]) الأجوبة الألبانية على الأسئلة الكويتية (2/180).

([2]) موقع الشيخ ابن جبرين، فتوى(5367)، واستثنى في حال كان القصد تحية الوالي فقال: ” وأما إذا لم يقصدوا احترام هذه الأعواد ونحوها، وإنما فعلوا ذلك كتحية للوالي الذي نصب هذه الأعلام، إشارة لدولته ولمقامه، فلعل ذلك جائز، ويكون ذلك بحسب ما يكون بالقلب”.

([3]) جريدة الجزيرة عدد (11780) وتاريخ (17/11/1425هـ).

([4]) فتاوى اللجنة الدائمة (1/235)، فتوى (2123).

([5]) الفتاوى الإسلامية من دار الإفتاء المصرية (10/221).

([6]) أحسن الكلام في الفتاوى والأحكام (2/296).

المراجع

1. قراءة في نظام العلم السعودي, محمد قربان ملا.
2. التأصيل الشرعي للمواطنة, د.عجيل جاسم النشمي.
3. الفتاوى الإسلامية، دار الإفتاء المصرية (10/221).
4. فتاوى اللجنة الدائمة (1/235-236), فتوى (2123)، (5963).
5. موقع الشيخ ابن جبرين http://www.ibn-jebreen.com

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى