قسم الأقليات المسلمةباب الفرقة بين الزوجين

الطلاق الصوري

مسألة رقم 41

العناوين المرادفة

الطلاق على الورق ـ
الطلاق من أجل الحصول على الجنسية.
الطلاق من أجل الزواج في بلد يمنع تعدد الزوجات.

صورة المسألة

أحياناً يعمد الرجل إلى طلاق زوجته على الورق فقط، أو أخذ صك طلاق صوري، لكي يحقق بعض المصالح الرسمية التي يَمنَع من تحقيقها استمرار الزواج. ومنها أن يقر بطلاق زوجته طلاقا واحدا دون علمها ويأخذ صكا بذلك ثم يراجعها لكي يتمكن من إدخالها إلى بلد يمنع تعدد الزوجات، ومنها أن تكون بحاجة لإعانة لا تعطى إلا للمطلقات فتتفق مع زوجها أن يستخرج صك طلاق لها لتأخذ الإعانة ثم يردها.

حكم المسألة

الاتجاه الأول : وقوع الطلاق

ذهب أغلب الفقهاء المعاصرين وقرار مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا الشمالية على أن الطلاق الصوري هو طلاق واقع يؤاخذ به صاحبه ويحسب عليه.

وممن ذهب لذلك:

مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا([1]):

نص البيان الختامي للمؤتمر الثاني لمجمع فقهاء الشريعة بأمريكا:

أن الطلاق الصوري يؤخذ به صاحبه ما دام قد نطق به، أو وكل غيره في إجرائه نيابة عنه، سواء أراده أم لم يرده، لأن الكتابة هي الوسيلة الأساسية للإثبات والتوثيق في واقعنا المعاصر، أما في باب الديانة فلا يعتد به إلا مع النية في المختار من أقوال أهل العلم.

أدلة هذا القول:

ويدل على ذلك ما ورد في الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله ﷺ قال: “ثلاث جدهن جد وهزلهن جد الطلاق والنكاح والرجعة” رواه أبو داود ح (2194) والترمذي ح (1184) وابن ماجه ح (2039)، وهو حديث حسن.

وقد ورد عن الحسن البصري رحمه الله أنه قال:”كان الرجل في الجاهلية يطلّق فيقول كنت لاعباً، ويعتق ثم يراجع ويقول كنت لاعباً فأنزل الله: (وَلَا تَتَّخِذُوا آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا ) [البقرة 231]. فقال ﷺ: “ثلاث جدهن جد…” إبطالاً لأمر الجاهلية “.

وروى مالك في الموطأ عن سعيد بن المسيب قال:” ثلاث ليس فيهن لعب النكاح والطلاق والعتق”.

وروى الحسن عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: “ثلاث لا يلعب بهن النكاح والطلاق والعتاق” رواه ابن أبي شيبة في المصنف، وإسناده صحيح إلى الحسن كما قال الشيخ الألباني.

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: “الشارع منع أن تتخذ آيات الله هزواً، وأن يتكلم الرجل بآيات الله التي هي العقود إلا على وجه الجد الذي يقصد به موجباتها الشرعية، ولهذا ينهى عن الهزل بها، وعن التلجئة، كما ينهى عن التحليل، وقد دل على ذلك قوله سبحانه: (وَلَا تَتَّخِذُوا آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا ) [البقرة 231]، وقول النبي ﷺ : “ما بال أقوام يلعبون بحدود الله ويستهزؤون بآياته، طلقتك، راجعتك، طلقتك، راجعتك” فعلم أن اللعب بها حرام”([2]). انتهى.

 

الاتجاه الثاني: عدم وقوع الطلاق، وذهب له بعض المعاصرين:

فتاوى واستشارات الإسلام اليوم، فتوى بعنوان الطلاق الصوري من أجل إعالة الدولة، التاريخ 29/06/1425هـ

السؤال: شيخي الكريم: زوجان يعيشان في بلد غربي، وهما عربيان ومسلمان، ولأمر ما هم يحتاجون إلى إعالة من الدولة التي يعيشون فيها، ولا يستطيعون ذلك إلا إذا كانت الزوجة مطلقة وعندها أولاد، فقام الزوجان بإجراء طلاق صوري في ذلك البلد الكافر، أي حبر على ورق، مع العلم أن زواجهما كان في بلد إسلامي، وحسب الشريعة الإسلامية. السؤال: هل يؤثر ما فعلوه على صحة زواجهما؟ أرجو البيان والتوضيح، ولكم جزيل الشكر.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

ما فعلوه يشتمل على أمرين:

الأمر الأول: ما يتعلق بالطلاق، هذا بُني على سبب غير صحيح، وإذا بُني الشيء على سبب ثم تبين انتفاؤه لا يقع، فمثل هذا الطلاق -فيما يظهر- أنه لا يقع؛ لأنه لم يقصده كما تقدم أنه بُني على سبب تبين انتفاؤه فلا يقع.

الأمر الثاني: ما يتعلق بأخذ هذا المبلغ، هذا المبلغ بني على الكذب، وما بني على حرام فهو حرام، فلا يظهر لي أنه يجوز لهما أن يستحلا هذا المبلغ([3]).

ويبدو من الفتوى أن أدلتها تعتمد على أنه لم يقصد حقيقة الطلاق.


([1]) المنعقد بكوبنهاجن- الدانمارك مع الرابطة الإسلامية، في الفترة من 4-7 من شهر جمادى الأولى لعام 1425هـ الموافق 22-25 من يونيو 2004م.

([2]) الفتاوى الكبرى (6/65).

([3]) موقع الإسلام اليوم على الإنترنت.

المراجع

• مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا.
• موقع يسألونك حسام الدين عفانة.
• موقع الإسلام سؤال وجواب.
• موقع الإسلام اليوم.
• الفتاوى الكبرى لابن تيمية رحمه الله

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى