قسم العباداتباب الصلاة

الالتفات في الأذان لمن يؤذن بمكبر الصوت

مسألة رقم 18

صورة المسألة

من الأعمال المشروعة في حق المؤذن عند الأذان الالتفات في الحيعلتين([1])، والحكمة في ذلك ـ والله أعلم ـ أن يبلغ صوت المؤذن مسافات بعيدة يمينا ويسارا. ومع وجود مكبرات الصوت في عصرنا انتفت هذه العلة، فهل يشرع في حق المؤذن الالتفات أيضا؟

([1]) أي عند قوله: حي على الصلاة يميل في المرة الأولى يمينا، وفي الثانية يسارا، ويصنع مثل ذلك في قوله: حي على الفلاح.

حكم المسألة

اختلف المعاصرون في ذلك على اتجاهين:

الاتجاه الأول: أن الالتفات مشروع في حق من ينادي بصوته دون استعانة بمكبرات الصوت، وهو الذي أفتت به اللجنة الدائمة للإفتاء([1])، والشيخ ابن إبراهيم([2])، والشيخ ابن عثيمين([3]).

فقد سئلت اللجنة الدائمة: “هل يجوز تحريك الجسم أثناء كلمة حي على الصلاة؟ أم تحريك الرأس فقط؟ أفيدونا جزاكم الله خيرًا.

فأجابت: يشرع للمؤذن الذي يؤذن في غير مكرفون أن يلتفت يمينًا وشمالاً عند الحيعلة مع ثبوت قدميه”. ويفهم منه أن من يؤذن باللاقط الصوتي لا يلتفت.

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: “تنبيه: الحكمة من الالتفات يمينا وشمالا إبلاغ المدعوين من على اليمين وعلى الشمال، وبناء على ذلك: لا يلتفت من أذن بمكبر الصوت”.

ووجهه: أن الالتفات إنما شرع لإبلاغ الناس وزيادة مدى صوت المؤذن يمينا ويسارا، وذلك حاصل بمكبرات الصوت، بل ربما أدى الالتفات إلى إضعاف الصوت الصادر من المكبرات، والحكم يدور مع علته وجودا وعدما.

 

الاتجاه الثاني: مشروعية الالتفات في الأذان مطلقا، سواء استعان المؤذن بمكبرات الصوت أم لا، وهو اختيار الشيخ الألباني([4]).

ووجهه: أن العبادات مبناها على التوقيف لا التعليل، وقد صح النقل بمشروعية الالتفات في الأذان، فلا يترك لما يظن أنه علة الحكم، وقد يكون علة وقد لا يكون.

ثم يمكن وضع لاقطين تفاديا للإشكال الذي أورده المانعون.


([1]) فتاوى اللجنة الدائمة (6/58) فتوى (9854).

([2]) فتاوى الشيخ ابن إبراهيم (2/123).

([3]) الشرح الممتع (2/60).

([4]) الفتاوى النافعة ص(19).

المراجع

1. أثر مكبرات الصوت على سنن الأذان، عبد الحميد بن عبدالله المشعل. نسخة إلكترونية.
2. الشرح الممتع على زاد المستقنع، للشيخ ابن عثيمين.
3. فتاوى الشيخ عبد الرزاق عفيفي (ص 16).
4. فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.
5. فقه القضايا المعاصرة في العبادات، عبدالله بن بكر أبوزيد، ص(314).
6. القول المبين في أخطاء المصلين لمشهور حسن سلمان ص(184).
7. النوازل الفقهية وأحكامها في الطهارة والصلاة، باسم القرافي ص(502ـ503).

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى