قسم الأطعمة واللباس والزينة والآدابباب الأطعمة

الأطعمة الحيوانية المعدلة وراثيًّا

مسألة رقم 3

العناوين المرادفة

التعديل الوراثي أو الاستنساخ.

صورة المسألة

عملية التعديل الوراثي أو الاستنساخ هي: القدرة على إجراء عمليات التحكم في الصفات الوراثية للكائن الحي. أو هي: مجموعة وسائل تهدف إلى إجراء تبديل أو تعديل أو إضافة انتقائية للمادة الوراثية عن طريق الدخول للحمض النووي (D N A) في الخلايا، ويكون هذا التعديل أو التحكم أو التغيير عن طريق وسائل مخبريّة.

حكم المسألة

الاستنساخ لا يخلو من حالات:

  • إذا كان الحيوانان اللذان يجرى بينهما التناسخ غير مأكولين، كنزع نواة خلية جسدية من خنزير، وزرعها في بويضة قرد، فهذا المستنسخ محرم باتفاق.
  • إذا كان أحد الأبوين مأكول اللحم، والآخر غير مأكول، كأن نأخذ خلية من خروف، ونزرعها في بويضة خنزير أو العكس، فإن ناتج الاستنساخ محرم.
  • إذا كان الأبوان مأكولي اللحم، كنزع نواة خليّة جسديّة من شاة، وزرعها في ماعز. وهذا ما حصل فيه الخلاف هل يحل أكل هذا المستنسخ أو لا؟ على اتجاهين:

الاتجاه الأول: جواز الاستنساخ، وحل الحيوان المستنسخ، وذهب إليه جل المعاصرين.

أدلة هذا القول:

1- الآيات التي ذكر الله سبحانه فيها أنه سخر ما في الكون من النبات والحيوان والجماد لخدمة الإنسان، كما في قوله تعالى: (أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ) الآية. [لقمان: 20].

2- أن الأصل في الأشياء الإباحة ما لم يرد دليل التحريم، ولم يرد دليل على المنع من الاستنساخ، فيبقى على الأصل.

 

الاتجاه الثاني: عدم جواز الاستنساخ بجميع أنواعه، وذهب إلى هذا بعض المعاصرين([1]).

أدلة هذا القول:

1- أن هذا تدخل في الخلق، والخلق من أمر الله وحده.

2- الأضرار الكثيرة المترتبة على الاستنساخ، ومنها الأضرار البيولوجية، واستنادًا إلى قاعدة: (لا ضرر ولا ضرار).

 

قرار المجمع الفقهي لرابطة العالم الإسلامي:

قرر مجلس المجمع الفقهي لرابطة العالم الإسلامي في دورته الخامسة عشرة، المنعقدة في مكة 11/7/1416هـ: (جواز استخدام علم الهندسة الوراثية ووسائله في حقل الزراعة وتربية الحيوان شريطة الأخذ بكل الاحتياطات لمنع أي ضرر -ولو على المدى البعيد- بالإنسان أو الحيوان أو البيئة).


([1]) ومنهم الدكتور عمر سليمان الأشقر في كتاب قضايا طبية معاصرة 2/119.

المراجع

1. الاستنساخ بين العلم والدين، عبد الهادي مصباح، ص23 وما بعدها.
2. الاستنساخ بين العلم والفلسفة والدين، حسام شحاته ص135 وما بعدها.
3. الاستنساخ في ميزان الإسلام، للدكتور رياض عودة ص34 وما بعدها.
4. قضايا طبية معاصرة، عمر سليمان الأشقر وآخرون، 2/119.
5. مجلة المجمع الفقهي، الدورة: (15)، وثيقة رقم: (229)، قرار (1).
6. مجلة اليرموك ص169-191.
7. النوازل في الأطعمة، لبدرية الحارثي ص134-164.
8. الهندسة الوراثية من منظور شرعي، عبد الناصر أبوالبصل، مطبوع ضمن كتاب قضايا طبية معاصرة.

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى