قسم الأطعمة واللباس والزينة والآدابباب الأطعمة

الأطعمة التي احتوت في تركيبها على الدم

مسألة رقم 7

العناوين المرادفة

حكم الأطعمة التي أضيف لها بعض مكونات الدم (البلازما).

صورة المسألة

الأطعمة التي احتوت في تركيبها على الدم

حكم المسألة

تحرير محل النزاع:

أولاً: اتفق العلماء على حرمة الدم المسفوح، وأنه لا يجوز إضافته إلى أي طعام، فكل طعام أضيف له ذلك الدم فهو محرم بالإجماع.

 

ثانيًا: اختلف الفقهاء المعاصرون في الأطعمة التي أضيف إليها بعض مكونات الدم، مثل: (البلازما) على اتجاهين:

الاتجاه الأول: أن الأغذية التي تضاف إليها البلازما عند تركيبها هي أطعمة مباحة طيبة، وبه صدرت توصية الندوة الطبية التاسعة للمنظمة الإسلامية للعلوم الطبية، جاء في توصياتها: “أما بلازما الدم – التي تعتبر بديلا رخيصا لزلال البيض – وقد تستخدم في الفطائر والحساء والنقانق والهامبورغر وصنوف المعجنات كالكعك والبسكويت والعصائد (بودينغ) والخبز ومشتقات الألبان وأدوية الأطفال، والتي قد تضاف إلى الدقيق، فقد رأت الندوة أنها مادة مباينة للدم في الاسم والخصائص والصفات فليس لها حكم الدم وإن رأى بعض الحاضرين خلاف ذلك”([1])، وعليه أيضا فتوى المجلس الأوربي للإفتاء([2]).

أدلة هذا القول:

  • أن الدم قد تحلل إلى عناصره الأساسية، ومن أهمها البلازما، وهي عنصر مباين للدم في الاسم والخصائص والصفات؛ فيعتبر ذلك استحالة للعين المحرمة أو النجسة.
  • قياس الدم المضاف إلى هذه الأطعمة -أي: البلازما- على الدم غير المسفوح الذي يعلق باللحم أو يبقى في العروق بعد التذكية.

 

الاتجاه الثاني: حرمة تناول الأطعمة التي دخلت البلازما في تركيبها، وأنها كالأغذية التي أضيف إليها الدم الكامل.

دليل هذا القول:

أن هذا الدم المضاف لهذه الأطعمة من الدم المسفوح المحرم؛ إذ هو جزء من ذلك الدم، ووضع عمدًا في هذه المواد الغذائية لزيادة كمية البروتين فيها، أو لتحسين طعم البعض الآخر، وما كان كذلك يحرم تناوله.


([1]) الندوة الطبية للمنظمة الإسلامية للعلوم الطبية بالدار البيضاء، ص(13).

([2]) فتاوى المجلس الأوربي للإفتاء، فتوى رقم(34).

المراجع

1. استخدامات الدم في الغذاء، للدكتور سعيد سلام ص7.
2. فتاوى وقرارات المجلس الأوربي للإفتاء، فتوى (34).
3. الندوة الطبية للمنظمة الإسلامية للعلوم الطبية بالدار البيضاء ص13.
4. النوازل في الأطعمة، لبدرية الحارثي 2/629-645.

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى