قسم العباداتباب الصيام

استخدام الصائم للأقراص التي توضع تحت اللسان

مسألة رقم 116

صورة المسألة

منطقة ما تحت اللسان تعتبر من أسرع المناطق امتصاصاً للعلاج في البدن، بحيث إن هذه المنطقة إذا وضع فيها العلاج يمتصه البدن بأسرع وقت، ولهذا صنعت أقراص لمرضى القلب لمنع ما يسمى بالذبحات الصدرية أوالتجلطات في القلب حيث يضع المريض هذه الحبة تحت لسانه فما هي إلا مدة يسيرة فيمتص البدن هذه المادة العلاجية وتصل إلى القلب عبر الدم، ولا يدخل إلى الجوف شيء من هذه الأقراص, فما حكم استخدام هذه الأقراص أثناء الصيام؟

حكم المسألة

هذه الأقراص لا تفطر الصائم إذا اجتنب نفوذ ما قد يتحلل منها إلى الحلق؛ لأنه في هذه الحال لا يدخل منها شيء إلى الجوف، بل تمتص في الفم كما سبق, وأيضاً ليست هذه الأقراص أكلاً ولا شرباً ولا في معناهما. وبهذا أخذ مجمع الفقه الإسلامي الدولي المنبثق من منظمة التعاون الإسلامي حيث جاء في القرار رقم: 93 (1/10) بشأن المفطرات في مجال التداوي: الأمور الآتية لا تعتبر من المفطرات: وذكر منها 2- الأقراص العلاجية التي توضع تحت اللسان لعلاج الذبحة الصدرية وغيرها إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق.

المراجع

1. بحث د. محمد جبر الألفي منشور في مجلة مجمع الفقه ع 10 (2/96).
2. فقه القضايا المعاصرة في العبادات، عبدالله أبوزيد(2/1079-1082).
3. قرارات مجمع الفقه الإسلامي الدولي قرار رقم 93 (1/10).
4. مفطرات الصيام المعاصرة، أحمد الخليل ص(39).

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى