قسم الجنايات والقضاء والعلاقات الدوليةباب مسائل القضاء

أثر مطابقة اللعاب في الإثبات

مسألة رقم 187

صورة المسألة

يعدّ اللعاب من القرائن المادية المهمة التي يستفيد منها المختصون في التعرف على الجناة والمعتدين في الكثير من الجرائم.
ويمكن الاستفادة من البقع اللعابية من خلال: التعرف على هوية المجرمين في الكثير من الجرائم، كجرائم السرقة والقتل والاغتصاب، من خلال مقارنة البصمة الوراثية الموجودة في اللعاب مع بصمة المشتبه بهم، وكذا مقارنة فصائل الدم.
إلى جانب الاستفادة من نتائج هذه الفحوص في معرفة بعض التفاصيل الدقيقة التي قد توصل إلى الحقيقة المطلوبة، ويمكن التمثيل لذلك: بالكشف عن تناول صاحب اللعاب للكحول، أو شيء من المخدرات، ونحو ذلك.

حكم المسألة

ذكر بعض الباحثين المعاصرين أن تحديد صاحب اللعاب يكون بمطابقة الفصائل الدموية وبصمة الحمض النووي الموجودة في اللعاب مع فصائل وبصمات المشتبه بهم، ولذا فإنه إذا ظهرت نتائج الفحوص سلبية، بمعنى ألا تتطابق العينات مع بعضها فإن هذا قرينة قوية على أن المشتبه به بريء، ولا سيما إذا لم يكن يربطه بهذه الحادثة إلا هذه البقعة.

أما إذا كانت النتائج إيجابية، وكان التطابق بسبب فحص البصمة الوراثية فإن ذلك يعد قرينة قوية على ارتكاب المشتبه به للفعل، إلا إذا أثبت خلاف ذلك بما هو أقوى.

وإذا كان التطابق بناء على توافق الفصائل الدموية فإن ذلك لا يعد قرينة قوية على أن المشتبه به هو الجاني؛ لاشتراك العديد من الناس في فصائلهم، ولكن يسوغ – لذلك التطابق – استجوابه والتحقيق معه.

المراجع

• القرائن المادية وأثرها في الإثبات (رسالة دكتوراه ـ كلية الشريعة ـ جامعة الإمام) د. زيد القرون (323-331).
• الأدلة الجنائية والتحقيق الجنائي لمنصور المعايطة ص55.
• معاينة مسرح الجريمة بين النظرية والتطبيق للردادي ص98.
• التحريات والإثبات الجنائي للدغيدى ص159.
• الطب الشرعي في التحقيقات الجنائية لإبراهيم الجندي ص200.
• منهج البحث الجنائي لأبو الروس ص296.
• كشف الجريمة بالوسائل العلمية الحديثة لعبد العزيز حمدي ص267.
• البوليس العلمي أو فن التحقيق لرمسيس بهنام ص146.
• الطب الشرعي والبحث الجنائي للخضري وأبو الروس ص159.
• كشف الجريمة بالوسائل العلمية الحديثة لعبد العزيز حمدي ص268.
• أساليب البحث العلمي الجنائي والتقنية الحديثة لقدري الشهاوي ص105.
• التحقيق الجنائي الفني والبحث الجنائي لعبد الفتاح مراد ص272.

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى