قسم الجنايات والقضاء والعلاقات الدوليةباب مسائل القضاء

أثر مطابقة العرق في الإثبات

مسألة رقم 184

صورة المسألة

استفاد الخبراء والمختصون في مجال التحقيق الجنائي من العرق كثيراً في الوصول إلى الجناة، أو نفي التهمة عن العديد من المتهمين، وذلك من خلال: المساعدة في تكوين البصمات وإبرازها بشكل واضح، وتحديد فصيلة الدم، ومن خلال العرق والرائحة، نظراً لاختلاف نوع البكتيريا المرتبطة بكل فرد، فما حكم الاعتداد بهذه الوسيلة في الإثبات الشرعي؟

حكم المسألة

ذكر بعض الباحثين: أن العرق لا يخلو من أحد أمرين:

الأمر الأول: أن يكون العرق بذاته هو القرينة التي يستفاد منها في التحقيقات من خلال تحديد فصيلة الدم – إذا كانت الكمية كافية – وعندئذ إما أن تختلف العينتان أو تتطابقا، فإن اختلفتا كان ذلك قرينة قوية على أن المشتبه به برئ، ولا سيما إذا لم يكن يربطه بهذه الحادثة إلا هذا العرق.

أما إذا كانت النتائج إيجابية وظهر التطابق بين العينات فإن هذا لا يعد قرينة قوية على أن المشتبه به هو الجاني؛ لاشتراك العديد من الناس في فصائلهم، ولكن يسوغ استجوابه والتحقيق معه.

الأمر الثاني: أن يكون العرق وسيلة مهمة لتكوين بعض القرائن كإظهار البصمات، أو إبراز الرائحة المميزة للأشخاص، وعندها يتحول الكلام إلى مدى قوة تلك القرائن وأثرها في الإثبات، وتأخذ حكم تلك الوسائل.

المراجع

• القرائن المادية وأثرها في الإثبات (رسالة دكتوراه ـ كلية الشريعة ـ جامعة الإمام) د. زيد القرون (333ـ 335).
• الأسس العلمية والتطبيقية للبصمات لمحمود محمد ص 372.
• الأدلة الجنائية والتحقيق الجنائي لمنصور المعايطة ص88.
• الأدلة الجنائية للمعايطة والمقذلي ص88.
• علم البصمات واستخدامه لمحمد القين ص14.
• كشف الجريمة بالوسائل العلمية الحديثة لعبد العزيز حمدي 154-155.
• الطب الشرعي وجرائم الاعتداء على الأشخاص والأموال لعبد الحكم فوده وسالم الدميري ص295.
• التحقيق الجنائي لأحمد أبو الروس ص370.
• التحريات والإثبات الجنائي للدغيدى ص157-158.
• معاينة مسرح الجريمة بين النظرية والتطبيق للردادي 105-106.

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى