قسم العباداتباب الصيام

أثر الغسيل البريتوني للكلى على الصيام

مسألة رقم 125

صورة المسألة

تقوم الكلية بعمل رئيسي في بدن الإنسان, فهي تقوم بتخليص الدم من السموم والفضلات السائلة والأملاح الزائدة، وإذا فشل عمل الكلى فإنه يسبب مضاعفات خطيرة ومهددة لحياته إذا لم يتدارك ذلك ويقوم بغسيل الكلى، ومن أشهر أنواع غسيل الكلى التي وجدت في السنوات الأخيرة الغسيل البريتوني، ويسمى (الديلزة الصفاقية)., فما أثره على صحة الصوم؟

حكم المسألة

هناك طريقان لغسل الكلى الأولى تقدمت في المسألة السابقة بعنوان أثر الغسيل الدموي, والثانية تتم عن طريق الغشاء البريتواني في البطن، حيث يدخل أنبوب عبر فتحة صغيرة في جدار البطن فوق السرة، ثم يدخل عادة ليتران من السوائل التي تحتوي على نسبة عالية من سكر الجلوكوز إلى داخل جوف البطن، وتبقى في جوف البطن لفترة، ثم تسحب مرة أخرى، وتكرر هذه العملية عدة مرات في اليوم الواحد، ويتم أثناء ذلك تبادل الشوارد والسكر والأملاح الموجودة في الدم عن طريق البريتوان، ومن الثابت علميا أن كمية السكر الغلوكوز الموجود في هذه السوائل تدخل إلى دم الصائم عن طريق الغشاء البريتوني.

وأما أثرها على صحة الصيام فيجري فيه الخلاف الذي ذكر في المسألة السابقة في أثر الغسيل الدموي على صحة الصيام.

المراجع

1. أثر التداوي في الصيام، أسامة خلاوي ص(208).
2. فتاوى في أحكام الصيام للشيخ محمد العثيمين ص(114).
3. فقه القضايا المعاصرة في العبادات، عبدالله أبوزيد(2/1347-1349).
4. مجلة مجمع الفقه الإسلامي الدولي ع: 10 (2/378).
5. مجموع فتاوى الشيخ ابن باز (15/275).
6. مفطرات الصيام المعاصرة للخليل ص(72-74).

مسائل ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى